08 فبراير 2010

المرأة فى الإسلام

يجب أن نعلم جيداً ، أن المرأة لم تنل تكريماً وتشريفاً كما نالته المرأة المسلمة بتعاليم السماء وسنة خير الأنام محمد صلى الله عليه وسلم

والمشكلة فى التشويش المقصود من العلمانيين الحاقدين الذين يحاولون تشويه الإسلام فى ذهن أبنائه ، وأصبح هؤلاء الأبناء أسرى أفكار مشوشة ومغلوطة
حتى أصبحوا يعادونه عن جهل بحقيقة تعاليم هذا الدين….


يحاول البعض تقديم صورة غير حقيقية للمرأة فى الإسلام .. مصورينها على أنها فى درجة أدنى من درجة الرجل أو أنها جارية فى منزل الزوجية .. وهذا غير صحيح
وقدوتنا نبينا ( محمد ) صلى الله عليه وسلم هو النموذج والمثال الواضح لم نره ديكتاتوراً فى بيت الزوجية ، ولم نعلم عن أمهات المؤمنين أنهن كن جوارى فى بيت النبوة …

التاريخ الإسلامى ملئ بالنماذج المضيئة للمرأة المسلمة والمكانة التى وصلت إليها المرأة فى ظل الإسلام لم تصلها امرأة فى أى زمان أو مكان
وهذه كلها إدعاءات كاذبة أطلقها الأعداء فى الغرب فصدقتها المرأة المسلمة فى الشرق ، فلقد حظيت المرأة فى ظل الإسلام بمكانة تساوى مكانة الرجل والتاريخ الإسلامى ملئ بالنماذج الشاهدة على عظمة دور المرأة المسلمة ،فقد قامت المرأة بأدوار غاية الأهمية فى التاريخ الإسلامى مما جعل التاريخ يسجل أفعالهن بمداد من نور قلما يشاهده إلا من كان فى قلبه وعقله نور.
لقدكان منهن الفقيهات ، ومن منهن الفيلسوفات
فهذه مثلاً ( زينب بنت أبى القاسم ) العالمة العبقرية التى جمعت من العلوم والمعارفماجعلها موضع عزة وفخار ، وتتلمذ على يدها عدد كبير من علماء عصرهاأشهرهم قاضى القضاة ( شهاب الدين بن خلكان ) وهو أحد تلاميذها ، وأيضاً العلامة ( أبو القاسم الزمخشرى ) والذى اعترف بفضل وغزارة معارفها .
وهذه أيضاً ( أم عبد الواحد ) العالمة الجليلة التى كانت من أحفظ أهل عصرها بمذهب الإمام الشافعى وكانت محدثة بأحاديث النبى صلى الله عليه وسلم، فأخذ عنها كثير من العلماء وهى بعد ذلك كله كانت مما يشار إليها بأنواع العلوم وألوان المعارف ، وهناك الكثيرات ولكن يضيق المقام لذكرهن .. فاقرأن تاريخكن وافخرن بأنكن مسلمات
اللهم بصرنا بالحق ودينك القويم
ــــــــــــــــ
حديث شريف
قال صلى الله عليه وسلم : من قرأ {قل هو الله أحد … }عشرمرات بنى الله له قصراً فى الجنة.
قال عمر بن الخطاب : إذن نكثر يارسول الله .
قال صلى الله عليه وسلم : الله أكثر وأطيب .
أخوتى فى الله فلننتفع بهذا الكنز النبوى ..إنه قصر فى الجنة

هناك 29 تعليقًا:

  1. لأن الاسلام يمنح المرأة العزة ويرفع من شأنها محافظا في ذات الوقت على قيمتها وصونها وعفافها، كانت لها سجلات حافلة بالعطاء في التاريخ الاسلامي
    لذلك فإن فخر المرأة بإسلامها هو سبيلها لترتقي وتنجز بكل تأكيد

    عسى الله ان ينفعنا بالاسلام وينفعه بنا

    جزاك الله خيرا

    ردحذف
  2. اهلا اخي محمد

    المراة لها مكانة اكثر من الرجل في ديننا الحنيف

    فقد ضرب الله المثل الاعلى للمومنين بالمراة في غير ما اية اد يقول عز من قائل
    "ضرب للدين امنوا متلا امراة عمران التي احصنت فرجها.."
    وفي اية اخرى :"ضرب للدين امنوا امراة فرعون...."

    ردحذف
  3. بارك الله فيك ياأستاذ محمد
    ما فى دين سماوى ولا قانون
    أرضى من الممكن أن يضيف
    أو يكرم المرأة كما فعل
    ديننا الحنيف وكل من يقول
    بغير هذا فهو لا يعلم شيئاً

    ردحذف
  4. السلام عليكم

    ولا يمكن ان تجد المرأة انصاف باى مجتمع بقدر ما أنصفها الاسلام
    فالتحافظ المرأة والرجل على الاسلام
    لكى ننهض ونواكب الأمم
    ولا ننجرف خلف ما يسئ لنا ولديننا الحنيف
    بارك الله فيك اخى
    واسال الله ان يحفظ اخواتنا وامهاتنا وامهات المسلمين
    من الزلات

    أحمد سالم

    ردحذف
  5. أخي العزيز محمد،
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    إذا علمنا أن النساء شقائق الرجال وأن الجنة تحت أقدام الأمهات وأن أحق الناس بصحبة أحدنا هي الأم، لزالت أية شبهات رمى بها أعداء الإسلام عليه..

    ولا ننسى أن مما يسهم في انتشار هذه الأفكار السلبية تمسك البعض منا بعادات وتقاليد لا تمت للإسلام بصلة.. نسأل الله العافية والهداية..

    ردحذف
  6. أختى الفاضلة: رولا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لو علمت المرأة المسلمة مكانتها التى يحققها لها الإسلام
    لعضدت عليه بالنواجذ.

    تقبلى أختى تقديرى واحترامى
    وبارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

    ردحذف
  7. أخى الفاضل: عزيز
    جزاك الله خيراً
    وأشكرلك مداخلتك الطيبة
    تقبل تقديرى واحترامى
    أخوك
    محمد

    ردحذف
  8. الأخت الفاضلة: د/ نور
    نعم أختى ..
    إنهم لايعلمون..وليتهم قرأوا وفهموا قبل أن يصدروا احكامهم...

    تقبلى أختى تقديرى واحترامى
    وبارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

    ردحذف
  9. أخى الفاضل: أحمد سالم
    إنهم يحاولون أبعاد المرأة المسلمة عن مصدر عزتها حتى تسقط بسهولة فى الهاوية .
    وبسقوط المرأة يتعرص المجتمع للانهيار

    تقبل أخى تقديرى واحترامى
    ويسعدنى دائماً تواجدك العطر على صفحتى
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

    ردحذف
  10. أخى الفاضل: حمد العزرى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الخلط بين العادات والتقاليد الدخيلة على الإسلام
    هو خلط متعمد من أجل تشويه الإسلام
    ولذلك وجب الاستيقاظ من علماء الأمة ومثقفيها لإظهار الحق ..والحق أحق أن يتبع.
    مرحباً بك دائماً أخى الكريم
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

    ردحذف
  11. إن مكانة المرأة المسلمة التي تحتلها في ظله لا يمكن أن نعرفها معرفة حقيقية إلا بعد معرفة حالتها ووضعها قبل الإسلام واذا ذكرنا هذا الحال فصفحات وصفحات ولا ننتهي من ذل واستعباد لايصدق.

    واذا عرجنا على الحضارات الغربية – المريضة – والتي تدعو صراحة الى تحرير المرأة تحريرا مطلقا في ظاهره أما باطنه فالخراب ثم الخراب .
    أرادوا أن يسقطوا الامبراطورية الاسلامية بجميع الوسائل فلم ينجحوا فآخذو اقصر الطرق وأقواها فعالية للقضاء على الجيل الناشئ وذلك من خلال القضاء على معدة ومنشأة الأجيال المسلمة وهي المرأة والتي اسميها المرعى ..
    وبالفعل نجحوا نجاحا باهرا اذا تحدثنا بموضوعية وليس بالعاطفة التي ارى أنها قد أعمت بصائرنا وضمائرنا .
    تعالى وانظر الى الشاشة العربية فماذا ترى التفسخ والانبطاح الكلي الى الغرب لماذا ؟
    المدارس المؤسسات الرسمية فلا ترى ما يسعد ..........
    انني هنا لاأنكر الطاقات التي تريد وضع المرأة على القاطرة بوضعها الصحيح والموصل الا ارضاء رب العباد ولكن الجهد القليل لايمكن أن يرى ضمن هذه الزحمة الشرسة على اخضاع المرأة لاوضاع مشينة لايرضاها ربها .

    ردحذف
  12. اه صح انا مررره حاسه ان المرأه بالاسلام مكرمه
    حتى لما تمر من امام المصلي تقطع صلاته مثلها مثل الكلب الاسود^^

    ردحذف
  13. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    اخي الفاضل بارك الله فيك و في قلمك

    crasy of freedom
    طبعا المراة في الاسلام مكرمة مصونة كما لم يكرمها اي دين اخر او حتى كما هي لم تكرم نفسها شئتم ام ابيتم

    كرمها كأم فامر بطاعتها و حسن معاملتها وعند كبرها " اما يبلغن احدهما الكبر او كلاهما فلا تقل لهما اف و لا تنهرهما و قل لهما قولا كريما.." الى نهاية الاية الكريمة ..

    اتري مقدار تكريمها لا يقال لها اف ..وجعل الجنة تحت اقدامها

    كرمها كزوجة فامر يحسن معاشرتها " و عاشروهن بالمعروف " واوصى الرسول صلى الله عليه وسلم الرفق بها "رفقا بالقوارير " و غير النصوص و الايات و الاحاديث التي لو ذكرتها كتبت مجلدا

    اكرمها كاخت و عمة و خالة فامر بصلتها و التكفل بها

    دين يصون عرضها و يحفظها بعبادتها و حجابها الذي هو تاج لها في زمن الفتن ....

    و الحديث في ذلك يطول اضافة لما قاله الاخ الكريم

    فارني كيف تنظرون الى تكريم المراة في تبرجها و فسقها و عصيانها ...ام في تدني اخلاقها ..ام في قوامها على الرجل؟ بئس الفكر فكركم

    مقال جميل اخي و بالتوفيق

    لينا.

    ردحذف
  14. بارك الله فيك يا أستاذ محمد ...حقا مافيش دين أنصف المرأة كما أنصفها الدين الإسلامي ويكفي أي امرأة تفهم وتعي أنا تعيش طوال حياتها محتفظة بإسم ابيها ولا تغيره عند الزواج ..ويكفيها أن ترث من أبيها و زوجها و أبنائها ويكفيها فخرا السترة بالحجاب وووووو ولكن الذين ينعقون في اذن النساء هذا الزمن جعلوا كل شيء خاطيء والدليل على ذلك الخلع الذي كان بروابط حددها الله ورسوله لنجده في زماننا هذا بلا رابط وظلم الكثير من الأزواج ...تحياتي لك سيدي

    ردحذف
  15. اخي الفاضل محمد..
    صدقني لن يقول عاقل عالم بأن الاسلام ظلم المرأة
    وستجد ان اغلب من يرددون تلك العبارات كالببغاوات
    ماهم الا مجموعه من الجهله
    غرتهم اقوال المتفلسفين وحكموا على الاسلام بجهلهم
    والانسان عدو ما يجهل

    اسال الله ان يهدينا و يهدي الغافلات من المسلمات

    ردحذف
  16. أخي الكريم محمد ,,

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بارك الله فيك و في كلماتك التي تكتب بماء الذهب يا ليت كل أخت تسمعها و تعيها و لا تنطلي عليها حيل الغرب ..
    سترنا الله و جميع نساء المسلمين و هدانا لما فيه خير الدنيا و الآخرة

    عذرا أخي لتقصيري في المرور على المدونة بسبب وعكة صحية ... الحمد لله

    وفقك الله أخي و سدد خطاك و أعانك على حمل الأمانة و آداء الرسالة

    ردحذف
  17. المرأة هي أحد أبرز المداخل التي يتخذها آخرون للهجوم على الاسلام ، و للأسف فإن الكثيرون لا يدركون ذلك و يسايرونهم !

    جميل ما كتبت ، و جميل كذلك التغيير و التصميم :) !


    تقبل فائق احترامي.

    ردحذف
  18. أخى الفاضل: أ/ زاوى سليمان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سفوط المرأة هو سقوط للمجتمع كله ، هذا مايعلمه جيداً
    أعداء الأمة ، ولذلك هم يشنون حرباً شعواء على الإسلام ووسيلتهم هى المرأة.
    لقد جعلوا من جسد المرأة سلعة لكل صاحب لذة ، وخدعوها بدعاوى مسمومة منها حرية المرأة ..كما ولوكانت حرية المرأة تبدأ من تحررها من عفتها.

    أخى : لابد من التنبيه والعمل الجاد من اجل إيقاظ
    الغافلات اللائى سقطن فى حبائلهم والله المستعان
    جزاك الله خيراً أخى الكريم
    وأشكرلك مداخلتك الطيبة
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

    ردحذف
  19. الأخت : crazy in freedom
    تعجبت من ترديدك لهذه الأكاذيب التى تتنافى شكلاً موضوعاً عن مبادئ الإسلام القويم.
    وعندما دخلت مدونتك
    دعوت الله تعالى لك بالهداية.

    ردحذف
  20. الأخت الفاضلة: لينا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكرلك مداخلتك الطيبة والقيمة
    أختى : هذه المدعوة..فتاة صغيرة وللأسف من أطهر بقاع الأرض ولكنها من المرضى المخدوعات شفاها الله وعافاها.

    وتقبلى أختى تقديرى واحترامى
    وبارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

    ردحذف
  21. الأخت الفاضلة: كلمات من نور
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    للأسف الثقافة الدينية تكاد تكون من عدمة وهذا مما ييسر عملية خداع المرأة بمفاهيم خاطئة.

    أشكرلك أختى كلماتك الطيبة وهى بالفعل كلمات من نور
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

    ردحذف
  22. اللهم آمين
    الأخت الفاضلة: زمردة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نعم الإنسان عدو مايجهل
    ولذلك قالوا : أن الجهل عدو الأمم
    وبالفعل العدو الأول لهذه الأمة هو الجهل ..جهل الكثبرين
    بعقيدتهم السمحة.

    تقبلى أختى تقديرى واحترامى
    وبارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

    ردحذف
  23. الأخت الفاضلة الكريمة : أم على
    شفاك الله وعافاك
    ونسأل الله تعالى أن يحفظك من كل سوء
    اللهم آمين
    وأشكرلك أختى مداخلتك الطيبة الكريمة
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

    ردحذف
  24. الابن الكريم : حسن يحيى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نعم المرأة هى بالفعل المدخل الذى يريدون من خلاله اسقاط المجتمع فى الانحلال والرذيلة
    وحسبنا الله ونعم الوكيل.

    أشكرلك رأيك الكريم فى التصميم الجديد للمدونة
    ونتمنى ان نراك ونرى نساطك المميز من جديد
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

    ردحذف
  25. دمـ الغربة ــوع10 فبراير 2010 11:30 م

    السلام عليكم ورحمته وبركاتة

    أخي وأستاذي محمد الجرايحي

    دمت نبراسا لتضيء بها القلوب والعقول

    هذه مقتبسات قد عجبتني وأخذتها

    المرأة هي المدرسة الأولى في الحياة، وهي أحد العنصرين الأساسيين في تكوين المجموعة البشرية.

    فنحن حينما نذكر المرأة نرى أنها مدرسة نشء ومربية أجيال. وحينما نأتي لنتحدث عن دورها في المجتمع نلاحظ أنها في الواقع نقطة لانطلاق المجموعة البشرية،

    ولولاها لما كان هناك بشر على وجه الأرض.

    ونظراً لكونها المعهد الفطري للوليد ولكون صدرها هو واهب الحياة للجيل اهتم الإِسلام بأن يلقي الضوء في شريعته وأحكامه على المرأة ومكانتها في المجتمع والحياة،

    وأن يرتفع بها إلى مصاف الرجل لها ما له وعليها ما عليه، بعد أن كانت المرأة مهضومة الحق في جميع الأنظمة الدولية التي وجدت قبل الإسلام.

    ولكن الإِسلام هو الدين الوحيد الذي جاء لكي يعطي الصنفين الذكر والأنثى حقه في الحياة،

    وهو الدين الوحيد الذي أصلح عقلية الصنفين وبعث في الأذهان فكرة إعطاء حقوق المرأة وحفظ كرامتها.

    احتراماتي

    دمـ الغربة ــوع

    ردحذف
  26. أختى الفاضلة: دموع الغربة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لايستطيع أحد أن ينكر دور المرأة فى الحياة
    ولذلك أعطاها الإسلام القدر الكبير من الاهتمام

    أختى أشكرلك مداخلتك الطيبة والقيمة
    وتواصلك الكريم
    وتقبلى خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد

    ردحذف
  27. الاسلام هو الدين الحق , اللهم انصر الاسلام والمسلمين اللهم امين
    وفقك الله

    ردحذف
  28. موضوع مميز بارك الله فيكم

    ردحذف

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )